الإثنين 09 كانون الأول 2019

كفى ترقيعًا... فليتوقف المسؤولون في هذه الحكومة العقيمة عن تقاذف المسؤوليات وليقدّموا حلًا لأزمة النفايات

 
Share

اعتبر عضو كتلة الكتائب النائب الياس حنكش أن هناك مساواة بعدم القدرة على حل مشكلة النفايات التي تجتاح لبنان منذ سنوات، ومساواة بتضليل الرأي العام ومساواة بتقاذف المسؤوليات.

وقال في حديث لصوت لبنان 100.5: "من المضحك أن يقول وزير البيئة فادي جريصاتي أنه اجتمع مع نواب المتن ولم يقدموا له الحل وكأننا نحن الوزراء، مؤكدا أن تقديم الحلول ليس من واجبنا، ومع هذا فقد تقدمنا بحلول بديلة".

وأضاف: "فليتوقف المسؤولون في هذه الحكومة العقيمة عن تقاذف المسؤوليات، وليتقدموا بحل فهم السلطة التنفيذية"، وأردف: "كفى تضليلا للرأي العام".

وأشار حنكش الى أن حزب الكتائب طرح الحلول البديلة عند إجتماعه مع وزير البيئة، وتابع: "لقد أصرّيت على أن يُلحظ بند يؤكد عدم موافقتنا على توسيع المطمر".

وأوضح أنه في آخر إجتماع عقد في السراي بوجود رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء المعنيين كما نواب المتن، كان التوجه الى رفع مطمر برج حمود، مشددا على ان هذا القرار مرفوض بالنسبة لنا، وقد وصف الوزير جريصاتي ما يحصل بأنه مجزرة بيئية، سائلا: ما الهدف من الذي يقومون به؟ أن يزيدوا المجزرة مجزرة؟ أن نزيل جبل النفايات من برج حمود لإقامة جبل آخر في الجديدة"؟

وأردف قائلاً: "وعدوا المواطنين منذ أربع سنوات بأنه سيحفزون البلديات لخلق حلول مستدامة من خلال الفرز من المصدر، ولكنهم لم يفوا بوعودهم ووضعونا من جديد أمام خيارين إما السيئ وإما الأسوأ، متحججين بأنهم أمام حالة طوارئ ولا حلول أخرى أمامهم".

وأشار الى أن رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل طرح البديل بحيث اقترح وضع النفايات في السلسلة الشرقية البعيدة عن السكن والمياه الجوفية لحين البدء بالحل المستدام ولكنهم رفضوا.

وتوجه للوزير جريصاتي قائلاً: كفى "ترقيع"، في منطقة الجديدة فهناك 300 ألف شخص متضرر، فمن المسؤول عن صحتهم؟

 

 

المصدر: Kataeb.org

أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية