الإثنين 14 تشرين الأول 2019

ايلي قزي: الإلتزام بدعوة الهيئات الاقتصادية للتوقف عن العمل بين الساعة 11:00 والساعة 12:00 ظهر يوم الخميس...

 
Share

أعلن رئيس نقابة مستوردي السيارات المستعملة في لبنان ايلي قزي وقوف النقابة الى جانب الهيئات الاقتصادية برئاسة الوزير محمد شقير في كل التحركات التي تقوم بها دفاعاً عن الاقتصاد الوطني بقطاعيه العام والخاص، مشددا على ضرورة رفع منسوب التضامن بين مكونات القطاع الخاص اللبناني الذي يدفع ثمن سياسات خاطئة ارتكبتها السلطة لا سيما تلك المتعلقة بسلسلة الرتب والرواتب وزيادة الاعباء الضريبية.

وأعلن قزي التزام النقابة بدعوة الهيئات الاقتصادية للتوقف عن العمل بين الساعة 11:00 والساعة 12:00 ظهر يوم الخميس الواقع في 10 تشرين الأول الجاري، داعياً مختلف مؤسسات الاعمال لا سيما مستودري السيارات الى أوسع مشاركة في هذا التحرك الاحتجاجي والرمزي  الذي ينفذ تحت عنوان: #معاً_لمنع_انهيار_القطاع_الخاص.

وقال قزي "كنا نتمنى أن يكون التحرك أقوى من ذلك بكثير، لان الحالة السيئة التي وصلنا اليها صعبة جداً وتهدد كل المؤسسات بمصير مجهول"، مطالباً الهيئات الاقتصادية في المرة المقبلة، وإذا لم تتجاوب السلطة وتتحرك بشكل جدي لايجاد معالجات ناجعة، بإعلان الاضراب العام لأن الوضع لم يعد يتحمل المزيد من الخسائر والنزف".

وشدد على الرفض المطلق لزيادة أي اعباء ضريبية جديدة من ضمن موازنة 2020، لأن ذلك سيكون بمثابة رصاصة الرحمة على مؤسسات مرهقة.

واكد قزي ان مؤسساتنا ستشارك بشكل واسع  يوم الخميس المقبل في التحرك الاحتجاجي، معتبراً ان هذه الوقفة ستكون بمثابة جرس إنذار لأهل السلطة ونأمل ان تلاقي آذاناً صاغية لأن الآتي أعظم.

أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية