الخميس 20 شباط 2020

أندريه كالفايان يرسم لوحات زيتية للرؤساء الذين مروّا على بلدية جبيل ...

 
Share

بلفتة ثقافية فنيّة راقية هي الأولى من نوعها في بلديات لبنان، رحّبت بلدية جبيل-بيبلوس بفكرة الفنان الرسام اندريه كالفايان، برسم لوحات زيتيّة للرؤساء الذين مرّوا على بلدية جبيل منذ العام 1916 لغاية اليوم، تخليداً لهم، وتعليق اللوحات على حائط مدخل المبنى البلدي، من الأقدم الى الأحدث.


وبدأ كالفايان العمل على هذا المشروع منذ العام 2017، رغبة منه في تقديم عمل لهذه المدينة التي ينتمي اليها، حبّاً بها وتعبيراً منه عن مدى احترامه لتاريخها العريق. فأراد لذلك ترك بصمة من بصماته الفنيّة العالميّة في بلدية جبيل- بيبلوس من خلال هذا العمل الذي رأى النور اليوم.

 


لم تكن رحلة البحث عن صور لبعض رؤساء البلدية السابقين بهذه السهولة، الأمر الذي دفع كالفايان الى التعاون مع البلدية والبحث في ارشيفها عن أسماء الرؤساء منذ العام 1916، حتّى أن مسؤوليته الفنية في العمل دفعته الى زيارة أقاربهم محاولاً ايجاد صور لهم، ونجح في ذلك قبل أن يواجه صعوبة أخرى تكمن في وضوح الصور، اذ انّ آلة التصوير التي كانت تستعمل آنذاك من نوع "الرايز" (Reise) لم تكن تعطي نتيجة واضحة، اضافة الى حصوله على صور لبعض الرؤساء بين مجموعات من الناس، فاضطرّ الى قصّ وجه الرئيس من الصورة، الأمر الذي يزيد من ضبابيّتها ويزيد من صعوبة الرسم بدقّة.
وأعرب كالفايان عن مدى فرحه بهذا العمل الذي استغرق كثيراً من وقته ومن اهتمامه "لأنه نابع من القلب" كما قال، مفتخراً بانتمائه الى مدينة جبيل "التي لا يفي قدرها اي عمل نقدمه باسمها".


واعتبر رئيس البلدية وسام زعرور انّ "هذا العمل هو تخليداً للرؤساء الذين أداروا هذه المدينة وترك كلّ واحد منهم بصمة في مكان ما، حتّى وصلت جبيل الى ما هي عليه اليوم. فهذه المدينة العظيمة هي أمانة تنتقل من شخص الى آخر ومن جيل الى جيل، لذا وجب المحافظة عليها وتحمّل مسؤوليتها ومسؤوليّة أبنائها وسكّانها". وشكر الفنان اندريه كالفايان "على تقدمته للبلدية ولجبيل هذه اللوحات مجّاناً وخصوصاً في هذه الفترة العصيبة التي تمرّ على لبنان سياسيّاً واقتصاديّاً، فالفنّ لا يقدّر بثمن لكن المجهود الذي قام به كالفايان كبير ونحن ممتنون له". وأوضح زعرور أنّه كان من المقرّر أن يقام حفل افتتاح "يليق بالرؤساء وبالمدينة الّا أنّ الأوضاع حالت من دونه" ودعا الجميع الى زيارة المبنى البلدي ورؤية اللوحات المعلّقة على جدران المدخل، وخصوصاً أهالي وأقارب الرؤساء السابقين وهم:


الأستاذ خليل باسيل من العام 1916 لغاية العام 1919
الأستاذ يواكيم نخله من العام 1919 لغاية العام 1921
الأستاذ ادوار الصياد من العام 1922 لغاية العام 1924
الأستاذ جبرايل الطويله من العام 1924 لغاية العام 1932
الأستاذ ميشال نخلة من العام 1932 لغاية العام 1934
الأستاذ جبرائيل زعرور من حزيان عام 1934 لغاية كانون الأوّل 1934
الأستاذ سلامه سلامه من العام 1935 لغاية العام 1938
الأستاذ بشارة مرعي الكلّاب من العام 1938 لغاية العام 1946
الدكتور جبرايل الطويله من العام 1950 لغاية العام 1952
الدكتور أنطوان الشامي من العام 1952 لغاية العام 1954
الأستاذ ابراهيم زعرور من العام 1955 لغاية العام 1959
الأستاذ جورج حرب من العام 1959 لغاية العام 1963
الدكتور أنطوان الشامي من العام 1963 لغاية 1998
المهندس جان لويس قرداحي من العام 1998 لغاية العام 2000
المحامي رافاييل صفير من العام 2000 لغاية العام 2004
الأستاذ جينو مرعي من لغاية من العام 2004 لغاية 2007
الدكتور جوزف الشامي من العام 2007 لغاية العام 2010
الأستاذ زياد الحواط من العام 2010 لغاية العام 2017
الأستاذ وسام زعرور من العام 2017 لغاية اليوم

أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية